أخبار سوريا

نظام الأسد ينكر وجود القبيسيات بعد فيديو الرقص والغناء داخل الجامع الأموي

بعد الفيديو الذي انتشر موخرًا على مواقع التواصل الاجتماعي لنساء ينشدن من داخل الجامع الأموي، قيل إنهن من “القبيسيات” وينشدن بترخيص من وزارة الأوقاف.

لكن تاريخ الفيديو يعود إلى العام 2014، وانتشر مجددًا على مواقع التواصل الاجتماعي، السبت الماضي.

أصدرت وزارة أوقاف نظام الأسد بيانًا قالت فيه إنه لا وجود لتنظيم اسمه “القبيسيات” في سوريا، وإنما توجد معلمات قرآن.

وجاء في البيان، الذي نشرته الوزارة عبر موقعها الإلكتروني الاثنين 21 من أيار، أن تسمية القبيسيات تعود إلى فترة معينة لم تعد موجودة الآن، مضيفًا أن عملهن يقتصر على تحفيظ القرآن وتفسيره في المساجد، حيث يعملن وفق تراخيص من الوزارة.

والقبيسيات، جماعة دينية نسائية نشأت في دمشق، أسستها منيرة القبيسي (مواليد 1933)، ومن لقب مؤسستها اكتسبت الجماعة اسمها المتعارف عليه بين الناس وخلال سنوات الثورة وقف هذا التنظيم النسائي مع نظام الأسد وأيده وقدم له الطاعة.

شارك برأيك

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.