أخبار سوريا

هنية لانعادي النظام ولاندعم الثورة وعلاقتنا مع إيران مميزة!

تحدث رئيس المكتب السياسي لحركة المقاومة حماس عن اخر تطورات الاوضاع على الساحة الفلسطينية والاقليمية خلال لقاء صحفي اليوم مع وكالة سبوتينيك الروسية.

وتناول اللقاء الصحفي علاقات حماس مع دول المحيط العربي وابرزها سوريا ومصر الى جانب دول الاقليم مثل ايران كما اشاد بالدور الروسي بالمنطقة واكد انه شكل قطبا قويا كما قال.

وحول العلاقات بين حماس والنظام السوري قال هنية ان سوريا دولة شقيقة وقف شعبها ونظامها دوماً بجانب الحق الفلسطيني معربا عن امله أن يعود الأمن والاستقرار والسلم الأهلي إلى سوريا وأن تعود إلى دورها الإقليمي القومي.

وحول ما نسب لهنية من دعم للثورة السورية نفى ما نسب له من كلام حول دعم “الثورة السورية” مؤكدا ان هذه الانباء غير دقيقة مشددا على ان حماس لم تكن يوماً في حالة عداء مع النظام السوري.

ولم تتخذ “حماس” موقفًا واضحًا من الثورة في سوريا، التي انطلقت عام 2011، فبينما اتهم بعض قادتها في سوريا بتدريب عناصر من الثوار، حافظ مكتبها السياسي على سياسة النأي بالنفس ومغادرة دمشق إلى الدوحة.
وبعد مقاطعة دولٍ عربية لقطر، على رأسها السعودية والإمارات ومصر، اضطرت “حماس” إلى مغادرة الدوحة إلى بيروت بتنسيق مع “حزب الله”.

وصدرت تصريحات عن مسؤولين في الحركة خلال العام الماضي بشأن استعدادها لإعادة العلاقات مع النظام السوري.

وقال قائد حركة المقاومة (حماس) في قطاع غزة، يحيى السنوار، في آب الماضي، نأمل أن تتفكك الأزمة الداخلية في سوريا، وأن يفتح ذلك الأفق في ترميم علاقاتنا مع الأخذ بعين الاعتبار التوقيتات المناسبة حتى لا نقع في أزمة المحاور”.

وحول العلاقة مع ايران قال هنية: “إيران دولة محورية مهمة في المنطقة وعلاقتنا معها تكتسب أيضا بعدا استراتيجيا وقد قدمت الكثير لصالح شعبنا الفلسطيني ومقاومته الباسلة ونتقاطع في ما يتعلق بالشأن الفلسطيني في الرؤية والوجهة ويمكن أن نقول أن العلاقة مع إيران اليوم في مرحلة مميزة ومتقدمة”.

شارك برأيك

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.