الرئيسيةأخبار سورياانحلال أخلاقي غير مسبوق في دمشق حفلات “شُذوذ” جماعي
أخبار سوريا

انحلال أخلاقي غير مسبوق في دمشق حفلات “شُذوذ” جماعي

تشهد العاصمة دمشق والتي تخضع لسيطرة نظام الأسد وميليشياته المدعومة من إيران انحلالاً أخلاقياً غير مسبوق، تمثل بتنظيم أحد الملاهي الليلية حفلات “لواطة” أو ما يعرف بالشذوذ الجنسي و “زنا جماعي”.

وأكدت مصادر إعلامية موالية للنظام قيام أحد رجال الأعمال باستثمار ملهى ليلي في منطقة “مشروع دمر” واستقطابه الفتيات والقاصرات مستغلاً حاجتهن المادية ودفعهن للعمل بـ “الدعارة” بالإضافة للترويج وبيع “المخدرات والحشيش”.

أحد الملاهي الليلية في دمشق

وأوضحت المصادر أن الملهى تم افتتاحه قبل أربعة أشهر وتم تخصيص يوم الجمعة من كل أسبوع لإقامة حفل “لواطة”، وإقامة حفلات “زنا جماعي” داخله وفي مناطق مخصصة خارجه.

وادّعت مصادر موالية أن النظام أوقف صاحب الملهى من أجل التحقيق مع عشرات الشباب “الشاذين” .

تجدر الإشارة إلى أن العاصمة دمشق بدأت تشهد عادات دخيلة غير مسبوقة ومنها ما يعرف بـ “المساكنة”، حيث يتم استئجار منزل من قبل الشاب والفتاة والعيش به دون أي عقد شرعي يجمع بينهما، وانتشرت هذا العادات تزامناً مع تغلغل الميليشيات الأجنبية في المنطقة ومنها الإيرانية.

شاهد تقرير عن أكثر من 200 بيت دعارة في مدينة جرمانا

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.