أخبار سوريا

مقتل ضابطين برتب عالية في جيش الأسد

قتل ضابطان برتبة لواء تابعان لقوات الأسد خلال المعارك المحتدمة في محافظة درعا جنوبي سوريا، وفق ما نقلت شبكات موالية للنظام السوري.

وقالت شبكة “دمشق الآن”، عبر “فيس بوك” اليوم، الأحد 1 من تموز، إن اللواء عماد عدنان إبراهيم، واللواء يوسف محمد علي قتلا خلال العمليات العسكرية في ريف درعا.

ولم تعلن وسائل الإعلام الرسمية عن مقتل الضابطين.

وبدأت قوات الأسد  المدعومة روسيًا والميليشيات المساندة لها بعملية عسكرية واسعة باتجاه مناطق سيطرة المعارضة في محافظة درعا، في 19 من حزيران الماضي.

وسيطرت خلال عملياتها على مناطق واسعة في ريف المحافظة الشرقي بعد انسحاب قسم من الفصائل إلى ريفها الغربي ومركز المحافظة.

وتشهد درعا تطورات مفاجئة ومتسارعة، بعد دخول قوات الأسد إلى قرى في الريفين الشرقي والغربي دون قتال وبموجب اتفاقيات تسوية أبرمتها مع الأهالي.

وأستأنف الجانب الروسي مفاوضاته مع فصائل المعارضة في المحافظة بعد تعثرها يوم، أمس السبت، وفق ما قال المتحدث باسم غرفة العمليات المركزية في الجنوب، العقيد إبراهيم الجباوي، اليوم الأحد، مضيفًا أن وفدًا روسيًا دخل إلى بصرى الشام لاستئناف التفاوض مع المعارضة بوساطة أردنية.

فيما نفى العقيد لعنب بلدي أن يكون الطرفان توصلا إلى اتفاق يقضي بتسليم المنطقة، مشيرًا إلى استمرار المفاوضات حتى الآن.

وتعثرت المفاوضات بين فصائل المعارضة والجانب الروسي بسبب إصرار الأخير على فكرة التسليم فقط، وفق ما قال المتحدث باسم غرفة عمليات “البنيان المرصوص”، الجمعة الماضي.

عنب بلدي

شارك برأيك

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.