أخبار سوريا

ظهور أول ضفدع في درعا سلم سلاحه مع مجموعته (فيديو)

عقدت “قوات شباب السنة” التابعة للجبهة الجنوبية والمسيطرة على مدينة بصرى الشام بشكل منفرد اتفاقاً مع الوفد الروسي في درعا قبلت فيه بالشروط الروسية ووافقت على انضمامها لما يسمى “الفيلق الخامس – اقتحام”.

وانتشر هذا الفيديو على وسائل التواصل لتسليم السلاح الثقيل للروس في مدينة بصرى الشام

وأفادت مصادر خاصة لشبكة “نداء سوريا” أن “قوات شباب السنة” بقائدها “محمد العودة” وبعد رفض “فريق إدارة الأزمة” الشروط الروسية خلال الاجتماع الذي عقد في مدينة “بصرى الشام” أجرى العودة اتفاقاً مع الروس انتهى بقبوله بشروطهم.

والعودة يعتبر من أقارب نائب رئيس هيئة التفاوض “خالد المحاميد” الذي أطلق في وقتٍ سابقٍ جملةً من التصريحات تدور حول قبوله بعودة مؤسسات النظام السوري إلى درعا وفتح معبر نصيب مع الأردن بإشراف روسي.

وقبل أيام كشفت صحيفة القدس العربي عن قيام “المحاميد” بقيادة مشروع مدعوم إماراتياً هدفه التوصل إلى اتفاق لتسليم جنوب سوريا إلى موسكو وانسحاب الفصائل منها.

والشروط الروسية كان أبرزها تسليم السلاح الثقيل والمتوسط للشرطة الروسية، ودخول الأخيرة إلى مناطق الجيش الحر، وإعطاء مواقع تمركز الفصائل لجيش النظام، وأن تكون المدينة ومعبر نصيب تحت سيطرة قوات الأسد.

تجدر الإشارة إلى أن النظام السوري قام بتشكيل الفيلق الخامس “اقتحام” في تشرين الثاني من عام 2016 ويتم دعمه من قبل الروس بالسلاح والذخيرة والرواتب، وانضم إليه مئات الشباب من مناطق المصالحات في القلمون وأرياف دمشق وحمص.

نداء سوريا

شارك برأيك

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.