أخبار سوريا

أكبر إهانة يتعرض لها ضباط الأسد على يد جنرالات روس

وجَّه جنرالات روس رفيعو المستوى قبل عدة أيام إهانات قاسية لقيادات الألوية في الفرقة الثالثة التابعة بشكل مباشر لـ “بشار الأسد”.

وعلمت وسائل اعلام من مصادر داخل النظام السوري أن اجتماعاً جمع ضباطاً عمداء وألوية يوم السبت الفائت في مقر الفرقة الثالثة بمنطقة القطيفة بريف دمشق، من أجل نقاش هيكلة الفرقة بعد أن تولت روسيا مطلع العام الحالي إدارتها بشكل كامل، حيث اعترض قادة الألوية على بعض الطروحات الروسية.

وأكد المصدر أن مرافقة الجنرالات الروس الذين يعتبرون بمثابة قادة مباشرين للفرقة انهالوا على ضباط النظام السوري باللكم والركل بعد إشهار السلاح، وهددوهم بالاعتقال.

وكانت روسيا في شهر شباط من العام الحالي قد أرغمت “بشار الأسد” على إنهاء تبعية الفرقة له بشكل مباشر، وحولت اسمها إلى الفيلق السادس في مسعى لإيجاد تشكيل إضافي يتبع لها إلى جانب الفيلق الخامس وقوات “النمر”.

وتسيطر الفرقة الثالثة على غالبية مدن وبلدات القلمون الشرقي، وتعتبر بمثابة مستعمرة يقطنها ضباط النظام وعوائلهم في خاصرة دمشق، ولعبت دوراً مهماً في قطع الطريق بين الشمال السوري والغوطة الشرقية بعد انطلاق الثورة السورية.

شارك برأيك

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.