أخبار سوريا

في خطوة متأخرة كبرى الفصائل في الجنوب تعلن اندماجها

أعلنت عدة فصائل مقاتلة وغرف عمليات في ريف درعا الغربي اندماجها تحت مسمى “جيش الجنوب”.

وقال التشكيل الجديد في بيان صدر عنه مساء (السبت) إنه اتخذ هذه الخطوة “نظرا لما تمر به الثورة السورية من مرحلة خطيرة ولما تمر به مهد الثورة خصوصا، ولضرورة توحيد الصفوف وتوحيد القرار العسكري والسياسي، بما يحفظ به كرامة أهلنا وثوابت الثورة”.

ودعا البيان جميع الفصائل العاملة على أرض الجنوب إلى الانضمام لصفوفه، وأعلن حالة النفير العام.

كما أعلن التشكيل الجديد جاهزيته لاستقبال جميع من يرغب بالانضمام له، من أجل رص الصف وتوحيد الكلمة في أرض الجنوب.

وأضاف البيان “نؤكد أن قرارنا الحرب دون كرامتنا وأرضنا ونعاهد الله وأهل الجنوب بأننا سنبذل دماءنا رخيصة في سبيلها”.

ووقع على البيان أحد عشر فصيلا هم: (جيش الأبابيل، ألويم قاسيون، ألوية جيدور حوران، جيش الثورة في جيدور، غرفة عمليات واعتصموا، المجلس العسكري في الحارة، المجلس العسكري في تسيل، غرفة سيوف الحق، لواء أحرار قيطة، غرفة عمليات النصر المبين، والفصائل المنحازة من المنطقة الشرقية).

يشار إلى أن “لجنة التفاوض في الجنوب السوري” توصلت إلى اتفاق مع قوات الاحتلال الروسي (الجمعة) ينص على انتشار الشرطة العسكرية الروسية على الحدود السورية الأردنية.

وينص الاتفاق أيضا، على على وقف فوري لإطلاق النار في الجنوب، والبدء بتسليم السلاح الثقيل للقوات الروسية، بالمقابل تنسحب ميليشيا أسد الطائفية من قرى وبلدات (السهوه والجيزة وكحيل المسيفرة) في ريف درعا الشرقي.

شارك برأيك

مقالات ذات صلة