الرئيسيةأخبار العالمسياسي سوري : روسيا في ورطة حقيقية بسوريا!
أخبار العالم

سياسي سوري : روسيا في ورطة حقيقية بسوريا!

اعتبر الكاتب والصحفي السوري” بسام جعارة” اليوم الجمعة، أن روسيا في ورطة حقيقة في سوريا موضحًا الأسباب.

وقال “جعارة” في تغريدة على حسابه تويتر: “الروس في ورطة حقيقة .. يخشون رد فعل اسرائيل اذا لم يخرج الإيراني .. ويخشون خسارة الأرض في حال خروجه!”.‏

وأوضح الكاتب السوري في تغريدة آخرى “روسيا تستطيع إخراج الايراني ولكنها لاتريد لأنها تحتاجه على الأرض في حربها”.

وكانت رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو رفض خلال اجتماع مع وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف عرضًا من روسيا بشأن تواجد الميليشيات الإيرانية في المنطقة الفاصلة بالجولان المحتل.

ونقلت صحيفة “جيروسالم بوست” العبرية عن مسؤول إسرائيلي، الاثنين الماضي قوله: إن “إسرائيل رفضت عرضًا روسيًّا للحفاظ على القوات الإيرانية في سوريا على بعد 100 كيلومتر على الأقل من خط وقف إطلاق النار في مرتفعات الجولان”.

وتابع المسؤول بالقول: أن نتنياهو أبلغ لافروف “لن نسمح للإيرانيين بترسيخ أنفسهم حتى على بعد 100 كيلومتر من الحدود”.

وذكر مسؤول إسرائيلي أن إسرائيل رفضت الإثنين عرضاً روسياً يقترح إبقاء القوات الإيرانية في سوريا بعيداً عن خط وقف إطلاق النار في هضبة الجولان، مما يعقد جهود موسكو في إعادة الاستقرار إلى سوريا مع تراجع حدة الحرب الأهلية فيها.

ونشأ أحدث خلاف بين الجانبين خلال اجتماع بين رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو ووفد روسي رفيع المستوى أرسلته موسكو إلى القدس بينما ألحقت القوات الحكومية السورية الهزيمة بقوات المعارضة قرب الجولان.

واستخدمت إسرائيل أحدث أنظمة الدفاع الجوي لديها يوم الاثنين على الحدود مع سوريا لاعتراض صاروخين أطلقا من داخل سوريا لكن سقطا بعيدا عن الجولان مما يؤكد حذرها مما يجري في الأراضي السورية.

وذكر المسؤول الإسرائيلي الذي تحدث شريطة عدم الكشف عن هويته أن نتنياهو رفض عرضاً روسياً يقترح إبقاء القوات الإيرانية على بعد 100 كيلومتر من الحدود خلال لقائه يوم الإثنين بوزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف.

وأضاف المسؤول أن نتنياهو قال للافروف “لن نسمح للإيرانيين بترسيخ وجودهم حتى على بعد 100 كيلومتر من الحدود”.

وأفاد مسؤولون إسرائيليون بأن إسرائيل سبق أن رفضت مقترحاً روسياً لإبقاء القوات الإيرانية على مسافة 80 كيلومترا من الحدود.

أيضاً على موقع يورونيوز عن الجولان.

وكالات

شارك برأيك