أخبار سوريا

شكران مرتجى تبعث رسالة لبشار “الشعب تعبان”

وجهت الممثلة المعروفة بمواقفها الموالية لنظام بشار الأسد وجيشه ، رسالة لسيدها الرئيس، على حد تعبيرها، أكدت فيها له أن “الشعب تعبان”.

وقالت مرتجى في منشور لها عبر صفحتها في فيسبوك، الأربعاء: “سيدي الرئيس.. الشعب تعبان مافي غاز مافي مازوت مافي بنزين مافي كهربا آجارات بيوت وصلت لمئات الألوف مافي حليب أطفال وصل حق العلبه ١١الف سوري !!!!!!!”.

وأضافت: “عملولنا بطاقة ذكية وبدك تكون عبقري لحتى تروح وتقدر تطالعها الطرقات بشوية مطر صارت تغرق وتغرق معها ناس معتره معاشها يادوب هي البيوت فيها أهالي شهداء وجرحى ومخطوفين فيها سوريين صبروا كتير كتير اتحملوا الحرب لأنه الحرب كانت قدر ونحنا مؤمنين وبهمة جيشنا اللي لساته واقف بالبرد وبنخجل أصلاًندفى وهنه بردانين قدرنا نتغلب ع كل عدو خارجي بس العدو الداخلي ؟؟؟؟”.

وتابعت: “تجار الحرب والأزمة اللي معه مصاري بيدبر حاله اللي عنده واسطه بيزبط اموره بس الأغلبية شو يعملوا تعبنا وعود وعهود عالتلفزيونات والإذاعات”.

وأكملت: “معقول اللي ما مات من الحرب يموت من القهر والبرد والغلا وووووووتعبنا عتمة بدنا نطلع عالضو بيلبقلنا وبيلبق لبلدنا العظيم”.

وختمت: “باعتلك الك الرسالة لأنك الوحيد اللي رح تسمعنا وتوعدنا وتوفي بالوعد مابدنا نهاجر مابدنا نسافر بدنا نبقى ببلدنا نعمرها كلنا مع الوطن بس مابدنا الوطن يكون علينا”.

وذيلت مرتجى تعليقها بكلمة “مواطنه”.

ويدأب المسؤولون النظاميون والموالون للنظام ووسائل الإعلام الموالية على تكرار جملة “سوريا دولة مؤسسات”، إلا أنهم يعرفون تمام المعرفة أن “لا مؤسسات ولا هم يحزنون” الأمر الذي يدفعهم دائماً لتوجيه خطابهم ورسائلهم إلى “الأب القائد المفدى السيد الرئيس الشاب” القادر الوحيد على حل مشاكل البلد ابتداء بتأمين الخبز وجرة الغاز وانتهاء بمحاربة الإرهاب.

عكس السير

شارك برأيك

مقالات ذات صلة