تقارير

ماذا يفعل جميل حسن في لبنان! نشطاء لبنانيون يطلقون دعوة لمحاسبته (فيديو)

طالب محام لبناني ومحامية لبنانية بالبحث عن رئيس المخابرات الجوية لدى النظام السوري “اللواء جميل حسن” في المستشفيات اللبنانية وإلقاء القب،ض عليه، وتسليمه للشرطة الدولية “انتربول” بوصفه مـ طلوباً في مذكرة توقيف دولية صادرة ضده.

ونشر المحامي اللبناني “طارق شندب”، على حسابه في موقع تويتر نص الابلاغ الذي رفعه بالاشتراك مع المحامية “ديالا شحادة” للنيابة العامة.

مذكّراً بالتزام لبنان بالاتفاقات الأمنية الدولية، التي تلزمه بالتحري والبحث عن “جميل الحسن”، الذي قالت أنباء أنه يتعالج في مشفى “الرسول الأعظم” في بيروت.

وفي الشهر الماضي ذكرت عدة وسائل إعلام أن رئيس المخابرات الجوية “جميل الحسن” أصيب بجلطة دماغية، وأنه تم نقله إلى لبنان للعلاج.

كما أن “الحسن” يعد من أهم الشخصيات التي عارضت أي تنازل من قبل النظام لمطالب الثوار في بداية الثورة، ومن أنصار الحسم العسكري، وهو صاحب “نظرية السحق العسكري”، ونقل عنه مقولة مشهورة نطقها أمام بشار الأسد “أنا مستعد لقتل مليون واحد وخلي المحاكم الدولية تطلبني”.

ومن أكثر عمليات التغيير تعقيداً تلك التي يفترض أن تجري في إدارة “المخابرات الجوية”، لتعيين خلف لجميل الحسن، الذي وصل إلى مرحلة عمرية لا يمكن معها التمديد له، فضلاً عن وضعه الصحي المتردي ونقله إلى المستشفى ثلاث مرات خلال أقل من شهرين.

ويتولى اللواء غسان اسماعيل، النائب الأول للحسن حالياً مسألة إدارة المخابرات الجوية، مع توطيد علاقاته مع كبار الضباط ومحاولة التقرب من الروس طمعاً بالمنصب، كونه الأكثر خبرة في ذلك المجال من غيره.

وكان عدد من المحامين السوريين ومنظمات حقوقية في هولندا قد رفعوا أربع دعاوى قانونية ضد أشخاص يشتبه بارتكابهم جرائم حرب في سوريا من بينهم جميل الحسن مدير المخابرات الجوية.

كما أصدر القضاء الفرنسي في شهر تشرين الثاني الماضي، مذكرة توقيف دولية ضد ثلاثة من كبار ضباط الأسد هم: علي مملوك، رئيس مكتب الأمن القومي السوري، وجميل الحسن، مدير إدارة المخابرات الجوية السورية، وعبد السلام محمود، رئيس فرع التحقيق في المخابرات الجوية.

ووجه لهم تهمة ارتكاب “جرائم حرب” و”جرائم ضد الإنسانية”، وتورطهم في عمليات الإخفاء القسري وتعذيب المعتقلين في السجون السورية.

وكذلك أصدر المدعي العام الألماني، في شهر أيار الماضي، أول مذكرة توقيف دولية بحق شخصيات تابعة للنظام السوري، وطالت رئيس المخابرات الجوية، اللواء جميل الحسن، بعد شكوى جنائية قدمها معتقلون سابقون ضده.

هادي العبد الله

شارك برأيك

مقالات ذات صلة