تقارير

فجر ابراهيم لمنتخب البراميل :أتيت من دمشق وأحمل معي هذه الصورة

المدرب الجديد القديم لـ #منخب_البراميل “فجر ابراهيم” صرح في الاجتماع الصباحي اليوم بعد الانتهاء من تناول وجبة الافطار، حيث قام بسحب صورة من اللابتوب الخاص به وعرضها على الشاشة.

وقال حرفياً للجميع “لا أريد أن أتكلم بالماضي أنا قادم من دمشق وأحمل في حقيبتي هذه الصورة أمانة في عنقي ومسؤولية أتحملها أنا وحدي لأرفع الضغط عنكم جميعاً هناك أطفال ونساء وشباب وكبار في السن حملوني أمانة ومسؤولية كبيرة”.

“وأتمنى أن ننجح في تحويل دمعة هذا الشاب الذي يبكي في هذه الصورة إلى بسمة فرح”.

وقام بتوجيه كلامه بشكل حاد الى الحارس إبراهيم عالمة وإلى المهاجم عمر السومة وقال بنبرة صوت عالية من يعتقد أن نجوميته أعلى وأكبر من قميص المنتخب فهو على خطأ فهذا القميص يمثل ملايين السوريين الفقراء والبسطاء وأنا أعلم تماماً هناك أطفال وشباب وفروا من مصروفهم اليوم لشراء قميص المنتخب” بحسب تعبيره.

وأوضح المدرب الجديد “إن الفرصة للتأهل إلى الدور الثاني قائمة وموجودة رغم صعوبة المباراة أمام أستراليا، وأنا هنا لثقتي بكم وبقدراتكم على تحسين الصورة وتحقيق نتيجة إيجابية نواصل بها مشوارنا في بطولة آسيا”.

أضاف المدرب السوري: “سنعمل على الجانب النفسي مع تصحيح الأخطاء التي سجلت خلال المباراتين السابقتين، لافتا إلى أن أبرز عوامل النجاح هي العمل بروح الفريق على قلب رجل واحد بإخلاص ومحبة”.

وتسلم فجر ابراهيم مهمة تدريب المنتخب السوري خلفا للألماني بيرند شتانغه، الذي تمت إقالته عقب الهزيمة أمام منتخب الأردن بهدفين من دون رد.

يذكر أن المدرب فجر إبراهيم كان قد عبر سابقاً عن دعمه وتأييده لرأس النظام بشار الأسد من خلال ارتداء قميص عليه صورة الأسد وذلك خلال مؤتمر صحفي أثناء التصفيات المؤهلة الى كأس العالم 2018.

وقد صرح خلال المؤتمر بأن الأسد هو أفضل شخص في العالم، ونحن فخورون بأن يكون رئيسنا لأنه يحارب الجماعات الإرهابية في العالم، وأضاف بأن رئيسنا يتابع كل خطواتنا ويدعمنا، فنحن نلعب من أجل بلدنا ومن أجله ايضاً.

هادي العبد الله

شارك برأيك

مقالات ذات صلة