أخبار سوريا

خطيب الأموي: الشباب والفتيات يقبلون بعضهم في الشوارع بسبب إسرائيل (فيديو)

بينما يعاني السوريون من الفقر والألم ونقص المواد الأساسية وأبرزها الغاز والمازوت يحاول خطيب جامع بني أمية مأمون رحمة تحذير السوريين من غزو الغرائز للشارع السوري.

واتهم رحمة في خطبة الجمعة اليوم 8 شباط 2019 العدو الصهيوني بالوقوف وراء هذه الأفعال غير الأخلاقية والتي تهدف إلى إلهاء الشباب عن قضاياهم الأساسية.

وقال خطيب الجامع الأموي محتداً: عيب على هذه الأمة أن تجعل أوقاتها وشغلها الشاغل هو إرواء الغرائز والعكوف على الملذات في الليل والنهار”.

واستغرب رحمة رؤية حالات لشباب وفتيات على قارعة الطريق يتعانقون ويقبلون بعضهم البعض دون أي رادع أخلاقي مذكراً بالقيم والأخلاق ومطالباً المصلحين والمربين بوضع حد لانتشار هذه الظاهرة.

وأضاف رحمة: “كم هو مؤلم وإنك لتستغرب ذلك عندما تجد شاباً وفتاة في قارعة الطريق يتعانقون ويقبلون بعضهم البعض وكأنهم لا يعرفون أنهم في بلد عربي إسلامي مسيحي يتمسك بالقيم والفضائل والأخلاق”.

واعتبر الشيخ رحمة أن الأمر في غاية الخطورة ومؤلم يدعو للاستغراب.

وانتفض الشيخ رحمة غضباً مما يحدث من الممارسات اللا أخلاقية على العلن متهماً الصهيونية بالوقوف وراء إلهاء شبابنا وجعلهم ينشغلون عن التفكير في قضاياهم الأساسية.

وندد خطيب الأموي بالغزو الفكري الغريزي الذي يهدد الشباب داعياً إلى تيسير أمورهم بالزواج والعمل على حل مشاكلهم.

يبدو أن مأمون رحمة نسي أن البلد غارقة في المشاكل وأزمات المعيشة التي أفرزتها حرب النظام على السوريين منذ 8 سنوات وسط عجز مسؤولي الأسد عن تلبية حوائج الناس التي تهدد مستقبلهم وتجر أبناءهم للوقوع في شباك الممارسات غير الأخلاقية.

ويظهر خطيب الأموي في خطبته الغريبة منتقداً تلك الظاهرة غير المألوفة في دمشق على حد وصفه .

فيما يرى متابعون أنها محاولة فاشلة من رحمة لإشغال الرأي العام وامتصاص غضب السوريين المتذمرين من سوء الأوضاع المعيشية التي تفاقمت بشكل كبير.

وظهر مأمون رحمة مراراً في خُطب الجمعة وهو يقبل علم نظام الأسد، وينفي قتله للمدنيين، محملاً ما يصفها “العصابات الإرهابية المسلحة” مسؤولية عمليات القـ.ـتل والدمار في سوريا.

المصدر : موقع الوسيلة

شارك برأيك

مقالات ذات صلة