الرئيسيةسياسةتركيا: نتباحث مع روسيا وأمريكا حول عمل عسكـري محتمل في سوريا
سياسة

تركيا: نتباحث مع روسيا وأمريكا حول عمل عسكـري محتمل في سوريا

أعلنت المتحدثة باسم وزارة الدفاع التركية “ناديدة شبنم أقطوب”، إن تركيا تواصل التشاور والتنسيق والاجتماعات رفيعة المستوى مع الولايات المتحدة الأمريكية وروسيا، في إطار التحضيرات الجارية بخصوص هجـ.وم عسكـ.ري محتمل في منطقة شرق الفرات.

وجاءت تلك التصريحات في مؤتمر صحفي بمقر وزارة الدفاع التركية في العاصمة أنقرة يوم أمس الثلاثاء، وبشأن الوضع في منطقة خفض التوتر في إدلب شمال غربي سوريا، قالت المتحدثة: “جهودنا متواصلة بنجاح لتنفيذ اتفاق سوتشي حول إدلب بالتنسيق مع روسيا رغم الاستفـ.زازات”.

ولفتت إلى تسيير الدورية الأول للجيش التركي في المنطقة منـ.زوعة الـ.سلاح في إدلب، بالتوازي مع دورية للجيش الروسي في خارج منطقة إدلب وذلك في يوم 8 آذار الحالي.

وأشارت “ناديدة” إلى أن تلك الدوريات ستسهم في ترسيخ وقـ.ف إطـ.لاق النـ.ار، واستمرار جهود تأسيس السلام والاستقرار، لافتةً في الوقت ذاته إلى عدم تحقيق نجاحٍ كافٍ فيما يتعلق بمـ.نع الهجمـ.ات التي يشنها نظام الأسد على مناطق إدلب.

حيث شددت المتحدثة باسم وزارة الدفاع التركية على ضرورة كـ.بح انتهـ.اكات نظام الأسد لوقـ.ف إطـ.لاق النـ.ار، من أجل ضمان استمرارية الاتفاق في المنطقة منـ.زوعة الـ.سلاح.

كما أعلنت “ناديدة” أن مباحثات تجري مع روسيا، لتسيير دوريات مشتركة، لمـ.نع هجمـ.ات عناصر “ي ب ك / بي كا كا” الإرهـ.ابي، انطلاقاً من بلدة تل رفعت التي لاتزال تحتلـ.ها تلك التنظيمات بريف حلب شمالي سوريا.

وأضافت “ناديدة”: “تتواصل جهود التنسيق لتسيير دوريات مشتركة مع روسيا، في مدينة تل رفعت، للحيلولة دون الهجمـ.ات التي تستهدف عناصرنا، انطلاقاً من تلك المنطقة”.

مشـ.ددةً على أن الجيش التركي سيواصل القيام بالرد اللازم على هجمـ.ات الإرهـ.ابيين التي مصدرها مدينة تل رفعت، في إطار حق الدفاع المشروع عن النفس.

ولا تزال تركيا تطالب بإنشاء منطقة آمنة بعمق من 30 إلى 40 كم بمحاذاة الشريط الحدود من شرق الفرات وحتى الحدود العراقية، بهدف إبعـ.اد إرهـ.ابيي “ي ب ك / بي كا كا” عن حدودها، وإتاحة المجال أمام عودة اللاجئين السوريين لبلادهم.

مدونة هادي العبد الله

شارك برأيك