الرئيسيةأخبار سوريالجميع أصحاب الخطوط الخليوية التركية خطك سيتوقف
أخبار سورياسوريين حول العالم

لجميع أصحاب الخطوط الخليوية التركية خطك سيتوقف

أعلنت شركات الاتصال الخليوي في تركيا عن آلية جديدة بخصوص بيع خطوط الاتصال الجديدة لمشتركيها الأجانب “وتشمل السوريين”، حيث حددت بموجب الآلية التي وضعتها شروط بيع الخطوط الجديدة.

حيث نشرت شبكة غربتنا السورية والتي تعتبر وكيلاً رسمياً للمبيعات في شركة “ترك تيليكوم” للاتصالات الخليوية التركية نسخة من التعميم الذي وصل إلى كل شركاء الشركة بخصوص بيع خطوط الاتصال الجديدة للأجانب.

ويشير التعميم الجديد إلى أنه عند بيع أي خط اتصال خليوي جديد، يجب سؤال الزبون فيما إذا كان يحمل بطاقة أجنبي تبدأ بالرقم 99 “كيميلك – إقامة سياحية – إذن عمل”، وإتمام الإجراءات بموجب هذا الرقم وتأكيد صحة المعلومات عبر نظام إدارة النفوس المركزية.

أما في حال إتمام إجراءات الاشتراك للزبون بموجب جواز السفر فقط، فيجب إبراز الزبون أية هوية أجنبية له تبدأ بالرقم 99 وذلك خلال مدة 90 يوم ليبقى الخط الخاص به مفعلاً، وفي حال عدم الإبراز سيعمل الخط لمدة 90 يوم إضافية فقط كمكالمات طوارئ، وسيلغى الخط نهائياً في اليوم الـ 181 من تفعيله.

حيث أن القرار الجديد يأتي بناء على تعليمات جديدة من مؤسسة الاتصالات وتقانة المعلومات التركية، وذلك لضبط بيع الخطوط بشكل عشوائي، بعد شكـ.اوى متكررة من بعض شركات الاتصالات، وكذلك بسبب عمليات تحويل الخطوط التي تتم بدون علم أصحابها، بموجب صورة جواز سفر واستغـ.لال هذا الأمر من قبل بعض ضعاف النفوس.

وكان قد بدأ العمل بالقرارات الجديدة في شركة “ترك تيليكوم” اعتباراً من تاريخ 26/02/2019 لبيع خطوط الاتصال الخليوية للأجانب وحتى السوريين، حيث لا يتم تفعيل الخط الجديد إلا بوجود بطاقة الحماية المؤقتة المعروفة “الكيمليك” والتي تحمل رقماً يبدأ بـ 99، أو وجود جواز سفر ساري المفعول يحمل ختم دخول للأراضي التركية مع وجود إقامة سياحية أو إذن عمل.

الجدير بالذكر أنه بمجرد تطبيق القرار الجديد سيتم التخلص من الخطوط غير القانونية، كما سيتم التخلص من حالات النـ.صب الذي كان يتعرض له البعض، حتى بعد شرائهم لخطوط نظامية إلا أنها تتوقف بعد فترة بسبب سـ.رقة بيانات الشخص وتحويل الخط إلى شركة أخرى، وبيعها من جديد لزبون آخر.

كما أن القرارات الجديدة ستـ.حد من ظاهرة تهـ.ريب المكالمات الدولية بطريقة غير شرعية عن طريق أحد التطبيقات، والذي يقوم بدور الجسر بين المكالمات الصوتية عبر الإنترنت وشبكات الخليوي أو بالعكس، وتتسبب هذه الطريقة بضيـ.اع ربح كبير على شركات الاتصالات، حيث تحتسب المكالمة كمكالمة محلية بدل أن تكون دولية، حيث يقوم أصحاب هذه العملية باستخدام خطوط تم شرائها بأسماء وهـ.مية، أو باستخدام بيانات أشخاص حقيقيين دون علم أصحابها.

ومن جهة أخرى فإن الخطوط المباعة في شمال سوريا بموجب جواز السفر فقط سيتم إيقاف معظمها بموجب الإجراءات الجديدة، وتحديداً في منطقتي درع الفرات وغصن الزيتون، والتي تم تركيب أبراج تقوية إشارة فيها لشركتي “ترك تليكوم” و”تروكسل” ومعظم مستخدمي الخليوي يستخدمون شبكتي الشركتين المذكورتين وسيكون من الصعب بيع خطوط جديدة في تلك المناطق.

وبحسب تعميم شركة “ترك تيليكوم” سيتم إيقاف جميع الخطوط التي تم تفعيلها على جوازات السفر لجميع شركات الاتصالات بتاريخ 02/05/2019، وستعطى مهلة للمشتركين القدامى لمدة 3 أشهر لإبراز “كيميلك أو إقامة سياحية أو إذن عمل”.

حيث تشير الإحصائيات إلى وجود 1.5 مليون مشترك سوري في شركة “تروكسل” و 800 ألف مشترك في شركة “ترك تيليكوم”، وغالبيتهم خطوطهم مسجلة بموجب جواز السفر وجزء كبير منهم معلوماتهم غير متطابقة مع جواز السفر، ووجود اختلاف في البيانات وخاصة في اسم الأب والمواليد ورقم الجواز، ويعود هذا الاختلاف إلى قيام الشركة بتنظيم عقود إلكترونية من قبل الموظف المختص، وعدم إرسال صورة الجواز مع العقد الإلكتروني.

مدونة هادي العبد الله

شارك برأيك