الرئيسيةأخبار سوريانهر العاصي الحمصي الذي تغنى به الشعراء كيف وصل به الحال!
أخبار سوريا

نهر العاصي الحمصي الذي تغنى به الشعراء كيف وصل به الحال!

وجه أحد أبناء محافظة حمص ويدعى “وليد السباعي” نداء استغاثة عبر صفحته الشخصية على موقع التواصل الاجتماعي فيسبوك، محاولاً عرض مشكـ.لة بيئية تعاني منها المحافظة.

حيث أن هذه المشكـ.لة وهي “نهر العاصي” وما يعاني منه من تلـ.وث، والذي يهـ.دد حياة المزروعات والمواطنين ليس في محافظة حمص فقط، وإنما في عدد من المحافظات السورية أيضاً.

المنشور الذي أرفقه “السباعي” بصورة تبين حجم التلـ.وث الكبير في نهر العاصي، لقي تفاعل كبير من متابعي التواصل الاجتماعي على موقع فيسبوك، والذين قاموا بمشاركة منشوره في سبيل متابعة هذه القضية ومعالجتها.

كما كان قد أفاد “السباعي” ضمن منشوره أنه لم يسبق له أن اشتكى لأي جهة رسمية حول أي قضية عامة في المحافظة، لأن لا أحد يسمع، بحسب رأيه.

فمياه الصرف الصحي التي باتت تلـ.وث نهر العاصي، الذي يسقي أغلب الأراضي الزراعية، جعلت من “السباعي” يلتقط هذه الصورة ويشاركها، داعياً كل محب لوطنه ولمدينته بأن يشارك بأي طريقة كانت لإنقاذ حمص من التلـ.وث.

الجدير بالذكر أن تلـ.وث مياه العاصي لا يهـ.دد حياة سكان حمص ومزروعاتها وحدها بل يشكل خطـ.راً على صحة المواطنين في المحافظات الأخرى، والذين يستخدمونه مياهه للشرب أو الري أو أولئك الذين يشترون الخضراوات والفواكه التي ترويها مياهه.

وأصبح نهر العاصي نتيجة إهمال حكومة نظام الأسد طيلة السنوات الماضية عبارةً عن مكباً للقمـ.امة ومصرفاً صحياً ومصدراً للأمـ.راض والروائح الكـ.ريهة، بدلاً من أن يكون واحةً للسياحة والاستجمام.

فالسبب الحقيقي لتلـ.وث العاصي بدأ منذ إنشاء معامل الأسمدة ومصفاة حمص للنفط والعديد من المعامل التي لا تلتزم بمعالجة منصرفاتها السائلة قبل رميها في العاصي، كما أن الواقع المناخي وقلة الأمطار أثـ.را أيضاً بتفاقم حجم التلـ.وث في نهر العاصي.

مدونة هادي العبد الله

شارك برأيك