الرئيسيةأخبار سوريابدء تحرك الدوريات التركية في ريف إدلب بعد توقفها لأيام (فيديو)
أخبار سوريا

بدء تحرك الدوريات التركية في ريف إدلب بعد توقفها لأيام (فيديو)

تداول ناشطون من المناطق المحررة تسجيلاً يظهر لحظة دخول الدورية العسكـ.رية التركية الثانية إلى المنطقة منـ.زوعة الـ.سلاح في محافظة إدلب، وذلك بعد أسبوع على تسيير الدورية التركية الأولى.

حيث دخلت اليوم الجمعة صباحاً الدورية العسكـ.رية التركية من معبر كفرلوسين بريف إدلب لتتجه إلى نقاط المراقبة التركية في منطقتي تل الطوقان والصرمان شرقي المحافظة.

وتتألف الدورية العسكـ.رية التركية من أربع عربات مصفحة، إضافة لعدد من السيارات المحملة بالرشاشـ.ات المرافقة للرتل والتي هي من فصيل “فيلق الشام” المدعوم من تركيا.

وكانت قد أفادت مصادر محلية من محافظة إدلب يوم أمس الخميس حول استعداد نقاط المراقبة التركية من أجل تسيير دوريات مراقبة عسكـ.رية جديدة في المنطقة منـ.زوعة الـ.سلاح.

حيث أكدت المصادر أن الدوريات التركية ستبدأ مهامها بتسيير دورياتها العسكـ.رية المخصصة للمراقبة في تمام الساعة السادسة من صباح يوم الجمعة بتاريخ 15/03/2019.

وأشارت إلى أن محور الدوريات ما بين نقطة المراقبة التركية السابعة القريبة من تل الطوقان الواقعة شرق مدينة سراقب، ونقطة المراقبة التركية الثامنة القريبة من قرية الصرمان الواقعة شرق مدينة معرة النعمان.

ولفتت المصادر إلى أن الدوريات يمكن تغيير محور تسييرها ضمن المنطقة المذكورة سابقاً في حال حدوث أي تطورات جديدة على أرض الواقع، في إشارةٍ إلى حدوث قـ.صف جديد لقوات نظام الأسد على المنطقة.

وأضافت المصادر أن الأهالي في المناطق المحررة باتوا متخوفين من تسيير الدوريات التركية، ولاسيما بسبب القـ.صف المكثف الذي تعرضوا له من قبل نظام الأسد وروسيا عقب انتهائها من تسيير دورياتها السابقة خلال الأسبوع الماضي.

وكان قد صرح وزير الدفاع التركي “خلوصي آكار يوم أمس الخميس، عزم بلاده على مواصلة العمل مع روسيا نحو إنشاء مركز تنسيق مشترك بين الجانبين ضمن محافظة إدلب السورية، مضيفاً أن ذلك سيجعل العمل في محافظة إدلب أوضح.

يذكر أن وزير الدفاع التركي “خلوصي آكار” كان قد أعلن يوم الجمعة الماضي، عن تسيير أولى الدوريات العسكـ.رية التركية في المنطقة منـ.زوعة الـ.سلاح.

حيث اعتبر “أكار” أنها خطوة مهمة لوقـ.ف إطـ.لاق النـ.ار في المنطقة، إلا أنه كان على العكس من ذلك، حيث صعد نظام الأسد وروسيا من قصـ.فهما للمناطق المحررة، ما أدى إلى سقوط شـ.هداء وجرحى في صفوف المدنيين.

الجدير بالذكر أن القوات التركية لديها 12 نقطة مراقبة لوقـ.ف إطـ.لاق النـ.ار في منطقة خفـ.ض التـ.وتر في محافظة إدلب، فيما لدى القوات الروسية 10 نقاط في محيط محافظة إدلب ضمن مناطق النظام، وكان قد تم الاتفاق على هذه النقاط في مسار أستانة بين الدول الضامنة.

مدونة هادي العبد الله

شارك برأيك