الرئيسيةأخبار العالمفنان سوري موالي يتحدث عن تمكنه من لقاء أردوغان
أخبار العالم

فنان سوري موالي يتحدث عن تمكنه من لقاء أردوغان

صرح الفنان السوري “بشار إسماعيل” والمعروف بموقفه الموالي لنظام الأسد، أنه التقى بالرئيس التركي “رجب طيب أردوغان” ولكن في أحلامه عندما كان نائماً.

حيث قال “إسماعيل” في منشورٍ له على حسابه الشخصي على موقع التواصل الاجتماعي فيسبوك، أنه شاهد “أردوغان” في منامه عندما كان يبحث عن والدته المتـ.وفية منذ 16 عاماً.

وبدأ “إسماعيل” منشوره قائلاً: “النحـ.س يلاحقني من مكان إلى مكان متعلق بي كتعلق الطفل بأمه، الجميع يحتفل بعيد الأم إلا أنا، لأن حبيبتي غادرت الدنيا من ١٦ عام”.

ويضيف “إسماعيل” قوله: “اليوم بدأت أبحث عن طريقة كي التقي بها، لأني بصراحة اشتقت إليها ولوجهها الحبيب النقي ورأيت أن أفضل طريقة متاحة هي الأحلام”.

ويكمل “إسماعيل” في منشوره قائلاً: “نظرت إلى السماء ورفعت يدي مبتهلاً الى الله وطلبت منه بدعاء من القلب أن أراها في الحلم ثم أويت إلى الفراش واستغرقت في النوم”.

ويعلق “إسماعيل” متهـ.كماً في منشوره: “ولكن النـ.حس طاردني حتى في حلمي، فبدلاً من رؤية أمي رأيت أحقـ.ر وأنـ.دل وأسقـ.ط خلق الله، رأيت رجب طيب أردوغان، حيث أقترب مني مُرحباً والابتسامة تعلو وجهه السـ.افل، وقال لي أهلاً أهلاً بك يا بشار”.

ويتابع “إسماعيل” بقوله: “صرخت في وجهه بغضب وقلت له: شو جابك على حلمي يا حقيـ.ر، فقال ساخراً: أنا جئت إلى بلدك ولم يسألني أحد كيف ولماذا جئت، فقلت له فوراً الحلم حلمي، وسأنهي هذا الحلم لأن بيدي إنهائه، واستيقظت وتركته مشدوهاً واقعاً في حيرةٍ من أمره”.

الجدير بالذكر أن نظام الأسد كان قد طالب في رسالتين إلى الأمين العام للأمم المتحدة ومجلس الأمن بإلزام تركيا بسحب قواتها من الأراضي السورية، حيث اتـ.هم نظام الأسد الجيش التركي بغـ.زو الأراضي السورية وقتـ.ل المواطنين السوريين، بحسب ادعائه.

وكان الرئيس التركي “رجب طيب أردوغان” قد أكد في وقت سابق أن “اتفاقية أضنة” بين بلاده وحكومة نظام الأسد، تتيح لتركيا دخول الأراضي السورية دون الحاجة إلى دعوة من أحد.

إلا أن نظام الأسد أكد أنه ما زال ملتزماً بـ “اتفاقية أضنة” التي وقعها مع تركيا عام 1998، ومطالباً تركيا بالالتزام بالاتفاق، والانسحاب من الشريط الحدودي شمال البلاد.

ومشترطاً لتفعيل “اتفاقية أضنة” أن توقف أنقرة عن دعم فصائل المعارضة السورية المسـ.لحة، وأن تعيد الحدود بين البلدين كما كانت عليه قبل عام 2011، وأن تنسحب القوات التركية من كافة الأراضي السورية فوراً، وفق بيانها.

مدونة هادي العبد الله

شارك برأيك