تخطى إلى المحتوى

أردوغان لمرشحة الديربي التي وعدت السوريين “عديمة تربية” فيديو

ألقى الرئيس التركي “رجب طيب أردوغان” يوم أمس الجمعة، كلمةً أمام تجمع شعبي نظمه حزب “العدالة والتنمية” الحاكم في مدينة إسطنبول، تمهيداً للانتخابات البلدية المقررة إجرائها بتاريخ 31 آذار الجاري.

حيث انتـ.قد “أردوغان”، مرشحة “الحزب الجيد” المشاركة في الانتخابات المحلية عن أحد أحزاب المعارضة التركية، وذلك على خلفية رفـ.ضها وجود لافتات ومنتجات مكتوبة باللغة العربية في حي الفاتح الذي يعتبر أحد الأحياء الشهيرة بمدينة إسطنبول.

وقال الرئيس التركي بهذا الخصوص: إن “اللغة العربية هي لغة دولية، وهي إحدى اللغات الرسمية في منظمة الأمم المتحدة، وإن منتـ.قدي استخدام اللغة العربية في تركيا يجهلون هذه المعلومات”، بحسب قوله.

كما أكد “أردوغان”، أن الشعب التركي ساهم بشكل فعال خلال الأعوام السبعة عشر الماضية، بتقويض المؤامـ.رات التي حيكت ضد تركيا، من خلال تقديم الدعم لحكومات “حزب العدالة والتنمية”.

حيث أن “أردوغان” يقصد بالأعوام الـ 17 الماضية، بالأعوام التي انتقل فيها من رئاسة بلدية إسطنبول إلى رئاسة مجلس البرلمان التركي ومنها إلى رئاسة الجمهورية التركية، وهي أعوام تحكمه بجميع مفاصل الدولة التركية وازدهارها بشكل عام وازدهار إسطنبول بشكل خاص.

الجدير بالذكر أنه كانت قد جاءت تصريحات “أردوغان” على خلفية قيام المرشحة عن “الحزب الجيد” المعارض “إيلاي أقصوي”، بنشر مقطع فيديو لها عبر موقع تويتر، منتقـ.دةً فيه وجود كتابات باللغة العربية على واجهات المحلات في حي الفاتح بمدينة إسطنبول.

كما وصف “أردوغان” المرشحة “أقصوي” بأنها عديمة التربية، وتابع “أردوغان” مستنـ.كراً: “لا ينتقـ.دون اللافتات المكتوبة باللغتين الإنكليزية والفرنسية، ولكنهم يمتعـ.ضون عندما يتعلق الموضوع باللغة العربية”، بحسب وصفه.

وكانت “إيلاي أقصوي” في وقتٍ سابق قد رفعت شعارها في الانتخابات البلدية عبر لافتةٍ مكتوب عليها “لن أسلم حي الفاتح للسوريين”.

مستـ.هدفةً من خلالها السوريين القاطنين في حي الفاتح مدينة إسطنبول، والتي أثـ.ارت ردود أفعال لدى وسائل إعلام تركية ومواطنين أتراك اتهـ.موا المرشحة بـ “العنصـ.رية والتـ.طرف واستفـ.زاز السوريين”.

مدونة هادي العبد الله