الرئيسيةأخبار العالمإسرائيل تكشف رسالة سرية من ترامب لبوتين تخص سوريا
أخبار العالم

إسرائيل تكشف رسالة سرية من ترامب لبوتين تخص سوريا

كشفت مصادر إسرائيلية خاصة عن قيام الرئيس الأمريكي “دونالد ترامب” بإرسال رسالة سرية إلى الرئيس الروسي “فلاديمير بوتين” قبل حوالي أسبوعين، وذلك عبر قنوات سرية مباشرة بين الجانبين.

حيث قام “ترامب” بإبلاغ “بوتين” بضرورة توفير الغطاء الجوي للطائرات الإسرائيلية، فيما لفتت المصادر إلى أن “بوتين” ورئيس الوزراء الإسرائيلي “بنيامين نتنياهو” كانا قد تعمدا تجاهل ذلك الموضوع خلال لقائهما الأخير ولم يتطرقا إليه، مع أنهما تكلما حول آلية التنسيق الأمني بين جيشيهما، وخاصةً بالنسبة للنشاط الإسرائيلي في سوريا.

الجدير بالذكر أن الإسرائيليين لم يؤكدوا أو ينفوا أنهم هم الذين قـ.صفوا مواقع عسكـ.رية تابعة لنظام الأسد في ريف محافظة حماة، حيث أكدت المصادر الإسرائيلية أن ذلك الغطاء الجوي الذي طلبه “ترامب” قد استخدم لأول مرة في هذا القـ.صف.

حيث أن الدليل على ذلك وفق المصادر الإسرائيلية هو أن بطاريات الصـ.واريخ المتطورة المضـ.ادة للطائرات هما اثنتين، واحدة خاضعة للنظام وهي صـ.واريخ “إس-300″، وأخرى خاضعة للجيش الروسي وهي “إس-400″، وكلتاهما لم تستخدما للرد على القـ.صف الإسرائيلي الأخير.

وكان نتنياهو قد لمح إلى القصـ.ف الإسرائيلي خلال كلمة ألقاها مساء الأحد الفائت، حيث قال: “نحن نواصل العمل على جميع الجبهات بما في ذلك الجبهة الشمالية، لأننا لسنا على استعداد للسماح لأي شخص بالتأسيس لقوة عسكـ.رية تعرض دولة إسرائيل للخطـ.ر، فالقوة هي ضمان وجودنا، وهي الشرط الأساسي والحيوي لتحقيق السلام مع جيراننا”، بحسب تعبيره.

وأضاف “نتنياهو” بالقول: “لن يردعنا رادع، خصوصاً أننا نحـ.ارب أولئك الذين يسعون للنيل من أرواحنا، نحن لا نتسرع في المعركة، من يعرف أكثر منا الثمن الباهظ للحـ.رب؟ ولكن لا أحد سينجح في تضـ.ليلنا، عندما يكون أمن إسرائيل على المحك، نعمل بلا هوادة، من يعرضنا للخطـ.ر يعرض نفسه لخطـ.ر أكبر”، وفق وصفه.

المعروف أن القصف الإسرائيلي الأخير نفذ ضد عدة مباني داخل قاعدة عسكـ.رية في مدينة مصياف بريف حماة، حيث لم يُعرف إن كانت تلك القاعدة بإدارة جيش النظام أو إيران، ولكن المؤكد أن جنوداً إيرانيين وسوريين كانوا داخلها ونحو عشرين منهم قتلـ.وا أو أُصيبـ.وا، وفق ما لفتت إليه المصادر الإسرائيلية.

وكانت قد نشرت وسائل إعلام إسرائيلية وغربية مساء الأحد الفائت، صوراً التقطت عبر الأقمار الاصطناعية لشركةImageSat” ” الإسرائيلية، والتي رصدت من خلالها حجم الدمـ.ار في الموقع العسكـ.ري في مدينة مصياف جراء الـ.قصف الإسرائيلي.

وذكرت أن المنشآت في الموقع كانت جزءاً من المشروع الإيراني لتطوير صـ.واريخ أرض-أرض دقيقة، مستبعدةً أن يكون الموقع يستخدم لتصنيع محركات الصـ.واريخ أو لإنتاج الرؤوس الحـ.ربية، نظراً إلى عدم وجود هياكل ومستودعات محمية، حيث لم يتم العثور على صـ.واريخ أو قـ.اذفات في تلك المنطقة.

وأضافت أن المصنع كان قد أُنشئ بين الأعوام 2014 و2016 في الجزء الغربي من قاعدة عسكـ.رية لقوات النظام، وفي مراحل لاحقة شيد جدار أحاط بالمصنع المزعوم لفصله عن باقي القاعدة العسكـ.رية السورية.

مدونة هادي العبد الله

شارك برأيك