الرئيسيةأخبار العالمبن علي يلدريم: انتخابات اسطنبول لم تحسم وفي حال تم هذا الأمر سنفوز
أخبار العالم

بن علي يلدريم: انتخابات اسطنبول لم تحسم وفي حال تم هذا الأمر سنفوز

أكد مرشح حزب العدالة والتنمية التركي في الدائرة الانتخابية بإسطنبول “بن علي يلدريم” على ثقته بالفوز بمقعد رئاسة بلدية إسطنبول في حال إعادة فرز كامل أصوات الناخبين، مشيراً إلى أنه تم التلاعب بشكل واضح بالأصوات في صناديق الاقتراع.

حيث قال “يلدريم” في تصريحات له يوم أمس الاثنين خلال أحد المؤتمرات الصحفية، إن حزبه سيفوز بمنصب رئاسة بلدية ثاني مدن البلاد في حال إعادة فرز كامل الأصوات فيها.

لافتاً إلى أن الفارق بينه وبين منافسه مرشح حزب “الشعب الجمهوري” المعارض “أكرم إمام أوغلو” انخفض إلى 12 ألف و200 صوت بعد إعادة فرز 10% من الأصوات في هذه الدائرة.

وأفاد “يلدريم” بأنه في حال إعادة فرز كامل الأصوات، فحزبه واثق بأنه سيغلق هذه الفجوة لصالحه، مضيفاً أنه كان قد تم تسجيل أصوات الناخبين الذين صوتوا له لمصلحة المرشح المنافس له.

كما أشار “يلدريم” بخصوص نتائج الانتخابات المحلية في إسطنبول، قائلاً: “نحن نرى أنه من غير الصائب أن يصل شخص لرئاسة بلدية مدينة كإسطنبول يبلغ حجمها حجم دولة، عن طريق نتائج انتخابات تشوبها شوائب”.

وأوضح “يلدريم” أن عملية التحقق من الطعـ.ون المقدمة على نتائج الانتخابات المحلية في إسطنبول ما زالت قائمة حتى اللحظة، لافتاً إلى أن حزبه “العدالة والتنمية” إلى جانب حزبي “الحركة القومية” و”الشعب الجمهوري” المعارض كانوا قد قدموا اعتـ.راضات على نتائج الانتخابات في العديد من مناطق البلاد.

وتوجه “يلدريم” إلى منافسه في رئاسة بلدية إسطنبول مرشح حزب “الشعب الجمهوري” المعارض “أكرم إمام أوغلو”، مطالباً إياه بالتريث لحين الإعلان عن النتائج النهائية لانتخابات بلدية إسطنبول.

كما طالبه “يلدريم” أيضاً بضرورة عدم إرسال أي رسائل إلى الدول الأجنبية كي تمارس الضغوط على تركيا، مضيفاً أن “ذلك أكبر إسـ.اءة يمكن أن ترتكب بحق الديمقراطية والنظام القانوني في بلدنا”، وفق وصفه.

حيث كان مرشح حزب “الشعب الجمهوري” المعارض لرئاسة بلدية إسطنبول “أكرم إمام أوغلو” قد دعا يوم الجمعة الماضي اللجنة العليا للانتخابات للإسراع في إصدار قرار حاسم لنتيجة الانتخابات في مدينة إسطنبول.

وفي 31 آذار الماضي شهدت تركيا انتخابات محلية، أفرزت عن تقدم مرشح المعارضة في إسطنبول وفق نتائج أولية غير رسمية، فيما طالب حزب العدالة والتنمية بإعادة فرز الأصوات في عموم المدينة بسبب وقوع مخـ.الفات ممنهجة في عملية فرز الأصوات.

ووفقا للنتائج غير الرسمية فإن مرشح حزب الشعب الجمهوري المعارض “أكرم إمام أوغلو” حل في الطليعة بفارق 25 ألف صوت بينه وبين مرشح العدالة والتنمية رئيس الوزراء السابق “بن علي يلدريم” وبعد إعادة فرز جزئية للأصوات، تقلص هذا الفارق إلى 15 ألف صوت فقط.

وكان الرئيس التركي رجب طيب أردوغان قد تحدث قبل أيام عن “جـ.ريمة منظمة” في الانتخابات البلدية بإسطنبول، قائلاً: “في إسطنبول حيث يوجد أكثر من عشرة ملايين ناخب لا يحق لأحد أن يزعم أنه الفائز بهامش 13 أو 14 ألف صوت”.

وفي أعقاب ذلك، تقدم حزب “العدالة والتنمية” الحاكم بطعـ.وناته طوال الأسبوع الماضي، والتي تتعلق خصوصاً بإعادة فحص للأصوات التي اعتبرت باطـ.لة خلال عملية الفرز الأولي للأصوات في مدينة إسطنبول.

مدونة هادي العبد الله

شارك برأيك