الرئيسيةأخبار العالماللجنة العليا للانتخابات التركية تصرح عن الفائز في اسطنبول
أخبار العالم

اللجنة العليا للانتخابات التركية تصرح عن الفائز في اسطنبول

انتهى فرز الأصوات في الانتخابات المحلية التركية في مدينة إسطنبول اليوم الأربعاء، وأعلن حزب “الشعب الجمهوري” المعارض عن فوز مرشحه “أكرم إمام أوغلو” برئاسة بلدية إسطنبول.

وكان فرز الأصوات في الانتخابات المحلية في إسطنبول قد انتهى اليوم الأربعاء، وقال “إمام أوغلو” إنه يتوقع تنصيبه رئيساً للبلدية على الرغم من مطالبة حزب الرئيس “رجب طيب أردوغان” بإعادة الانتخابات في أكبر مدينة تركية.

وأظهرت النتائج الأولية للتصويت الذي جرى في 31 آذار أن حزب “الشعب الجمهوري” المعارض فاز في الانتخابات البلدية بفارق طفيف في إسطنبول، لينهي بذلك 25 عاماً من سيطرة حزب “العدالة والتنمية” على انتخابات المدينة.

وأظهرت نتائج الانتخابات المحلية في ولاية إسطنبول حصول مرشح حزب “الشعب الجمهوري” المعارض، “أكرم إمام أوغلو” على 4 ملايين و169 ألف و765 صوتاً مقابل حصول مرشح حزب “العدالة والتنمية”، “بن علي يلدريم” على 4 ملايين و156 ألف و36 صوتاً.

وذلك وفقاً لما أعلنه “سليمان تروكار” محامي حزب “الشعب الجمهوري”، والذي يتابع إجراءات الانتخابات باسم الحزب للصحفيين، عند مجيئه إلى لجنة الانتخابات في ولاية إسطنبول، من خلال محضر سجلات نتائج الانتخابات.

وحصل مرشح حزب السعادة “نجدت غوكجنار” على 103 آلاف و364 صوتاً، ومرشح حزب تركيا المستقلة “سليم كوتيل” على 27 ألفا و87 صوتا، ومرشحة الحزب الشيوعي التركي “زهراء غونر” على 10 آلاف و349 صوتاً.

ومرشح حزب الوطن التركي “مصطفى إيلكر” على 15 ألفا و428 صوتا، في حين حصل مرشح الحزب الديمقراطي “أرسان غوك غوز” على 22 ألفا و268 صوتا، وحزب اليسار الديمقراطي “معمر آيدن” على 30 ألفا و884 صوتاً.

يذكرأنه بعد 16 يوماً من الطـ.عون وإعادة فرز الأصوات كان قد طلب “حزب العدالة والتنمية” من المجلس الأعلى للانتخابات إلغاء الانتخابات في اسطنبول وإعادتها، بسبب ما وصفه بالمخـ.الفات، وقدم حلفاؤه في حزب “الحركة القومية” طلبا مماثلاً اليوم الأربعاء.

كما حث حزب “العدالة والتنمية” المسؤولين على مـ.نع تفويض “أكرم إمام أوغلو” مرشح حزب “الشعب الجمهوري” برئاسة بلدية إسطنبول إلى حين البت في طلبه.

ولكن “إمام أوغلو” قال إنه بانتهاء جميع عمليات إعادة الفرز في كل أنحاء المدينة اليوم الأربعاء، سيبدأ العمل كرئيس للبلدية حتى لو لم يمنحه المجلس الأعلى للانتخابات تفويضاً رسمياً، وأضاف أن حزب “العدالة والتنمية” يحاول الضغط على المسؤولين لإصدار قرارات معينة.

وقال إمام أوغلو للصحفيين في مدينة إسطنبول إنه “بمجرد الانتهاء من فرز الأصوات في المدينة سنتسلم مهمتنا.. هذا هو القانون هنا”.

مدونة هادي العبد الله

شارك برأيك