تخطى إلى المحتوى

موظف في مؤسسات الأسد يختلس 84 مليون ليرة بالتعاون مع صديقته

أعلنت وزارة الداخلية، التابعة لنظام الأسد، عن كشف عملية “اختلاس” لموظف في المصرف الزراعي بمحافظة السويداء بقيمة 84 مليون ليرة.

وصرَّح “وائل رشود” مدير منطقة “شهبا” التابعة للسويداء، حيث حصلت العملية، أنه تم ضبط “نشأت. ن” مراسل فرع المصرف الزراعي بعد ثبوت “تزويره”.

فارق بين المودع والمسحوب

وأضاف لصحيفة الوطن الموالية، الثلاثاء 14 نيسان، أن ضبط الموظف حصل بعد الكشف عن وجود فارق بين الأموال المودعة والمسحوبة.

حيث أخبره مدير فرع المصرف الزراعي في المنطقة المذكورة، أن مبلغ 84 ليرة، هو الفارق بين المبالغ المودعة والمبالغ المسحوبة كقيمة لفواتير مؤسسة الاتصالات.

مبيِّناً أن آلية اختلاس “نشأت. ن” تعتمد على تزوير كشوفات بمبالغ معينة، ثم تغذية حسابه البنكي بالأموال المودعة في المصرف بالتعاون مع صديقة له.

وأوضح أن الموظف المعني كان يستفيد من ختم أمين الصندوق في فرع المصرف على غفلة منه، من أجل إتمام العملية.

اقرأ أيضاً: بتصريحات رسمية.. أيادي “المعفّشين” تصل إلى قرى الأسد في دمشق

وأشار رشيد إلى أن نشأت اعترف أنه اختلس أكثر من المبلغ الذي تم ضبطه (84 ليرة سورية).

في حين إن التحقيقات جارية لمعرفة إن كان الموظف شارك بمفرده في العملية أم كان له شركاء.

يذكر أن نهب الأموال واختلاسها هو سلوك متكرِّر لموظفي النظام، تأسيِّاً بسيدهم الأكبر، رأس النظام، وحاشيته، الذين لا يضاهيهم أحد في ذلك.

حيث تم توثيق سرقات بمئات الملايين لموظفين في وزارات مختلفة تابعة للنظام، منهم من قُبض عليه، ومنهم من لاذ بالفرار.

مدونة هادي العبد الله