تخطى إلى المحتوى

قوات الجيش الروسي تسـ.تهدف عناصر من جيش الأسد وتلحق بهم خـ.سائر كبيرة!

كشفت قناة الحرة عن مصادر خاصة بأن الجيش الروسي قام باستـ.ـهداف عناصر من جيش الأسد وذلك في مدينة دير الزور.

حيث قالت المصادر أن اشتبـ.ـاكات شـ.ـديدة وقعت بين عناصر جيش الأسد وقوات الجيش الروسي الجمعة في مدينة دير الزور.

وحسب ما أفادت المصادر ذاتها فقد قامت القوات الروسية بضـ.ـرب عربة عسـ.ـكرية يتواجد فيها أربعة عناصر من جيش الأسد.

الأمر الذي أدى إلى مقتـ.ـل أحد العناصر وإلى اعتقـ.ـال الآخر بينما تمكن العنصر الثالث من الهـ.رب.

وحسب ما نقلت قناة الحرة فقد انـ.ـدلعت اشتبـ.ـاكات عنيـ.ـفة بين الجانب السوري والروسي عند مدخل مدينة الميادين شرق دير الزور.

وأشارت المصادر إلى أن الخـ.ـلاف وقع نتيجة رفض عناصر من قوات الأسد تنفيذ أوامر أحد الجنرالات الروسية.

تحكم روسيا ببشار الأسد

الجدير بالذكر أن روسيا تتحكم وتسطير على جيش الأسد بالكامل وذلك من خلال سهيل الحسن والفيلق الخامس التابع لها.

كما تجدر الإشارة إلى أن روسيا وإيران حالياً يتحكمان بالقرار السياسي والعسكري والسيادي في سوريا ويجبران الأسد على فعل ما يريدون.

وتحاول روسيا في الوقت الحالي إخراج إيران من المشهد السوري بشكل نهائي حيث تطمح روسيا بالتفرد في خيرات سوريا.

حيث تطمح روسيا بالسيطرة على العائدات الاقتصادية والاستثمارات في سوريا بشكل منفرد ولا تريد مشاركة إيران في ذلك.

وانتشرت مؤخراً أخبار اغتيـ.ـالات قامت بها روسيا بحق كبار ضباط من جيش الأسد يقال أنهم من مجـ.ـرمي الحـ.ـرب المؤثرين.

حيث اغتـ.ـيل 7 ضباط رفيعي المستوى وكلهم من مرتكبي الجـ.ـرائم ضد السوريين وذلك في محاولة من روسيا لإعادة تدوير نظام الأسد.

اقرأ أيضاً صحفي روسي يكشف مادار في كواليس اجتماع روسيا مع ممثلين عن الطائفة العلوية

إهانـ.ـات متكررة

الجدير بالذكر أن روسيا قد أهـ.ـانت نظام الأسد مراراً وتكراراً وأجبرته على فعل أمور ضمن حكومته حتى دون مشاورته وموافقته.

واستدعى بوتين الأسد إلى مقر القوات الروسية في دمشق الممتلئ بصور رموز الدولة الروسية والموظفين الروس.

ولم يسمح له وقتها إلا باصطحاب وزير دفاعه والذي تم إهانـ.ـته هو الأخر بإجلاسه على كرسي متدني عن باقي الحضور.