تخطى إلى المحتوى

حصار ميليشيا قسد المستمر لبلدات ريف دير الزور يُجبر امرأة على وضع مولودها في الشارع!

ضاعف الحصـار الذي تفرضه ميليشيا “قسد” على بلدات متعددة في ريف دير الزور الشرقي من المعاناة الإنسـانية لأهالي المنطقة.

ولادة عند الحاجز!

وذكرت مصادر محلية، أمس الأحد، أن حاجز ميليشيا قسد في بلدة البصيرة منعوا إحدى السيدات الحوامل من مدينة البوكمال من الوصول إلى مشفى البلدة.

وأضافت شبكة “مراسل الشرقية”، أن هذا الأمر أجبر السيـدة على وضـع مولودها على الحـاجـز المذكـور، في بلدة البصيرة.

وفي سياق متصل، أفادت مصادر محلية أخرى، اليوم، أن حواجز “قسد” لا تزال موجودة في شوارع وأسواق بلدة “البصيرة”.

وأشارت إلى أن رتلاً أمريكياً يضم ست عربات مصفحـة تمركز في مدرسة “البصيرة المحدثـة” وذلك عقب دخول رتل لميليشيا “قسد” إلى البلدة.

اقرأ أيضاً: ميليشيا قسد توقف الأذان والصلاة في أحد مساجد ريف دير الزور وتحوله لنقطة عسكرية!

حصار مستمر

يذكر أن ميليشا “قسد”، وبالتعاون مع قوات التحالف الدولي، تفرض حصاراً منذ ثلاثة أيام على عدة بلدات شرق دير الزور.

وفي هذا الصدد وصلت إلى “مدونة هادي العبد الله” رسالة من أحد الأهالي الموجودين في بلدة الشحيل بريف دير الزور.

وأفاد صاحب الرسالة بأن القرية تتعرض لحصـار يتمثّل بانقطاع جميع الخدمـات من ماء وكهرباء وحليب الأطفال.

إضافة إلى الاعتقـ.ـالات التعسفيـة وسـرقة الأموال بحجة محاربة الإرهـ.ـاب، لافتـاً إلى أن السبب الحقيقـي هو رفض الأهالي لمنهاج قسد.