تخطى إلى المحتوى

وفـ.ـاة رئيس تحرير “الإخبارية السورية” إثر إصـ.ـابته بفيروس كـ.ورونا

لرب ضارة نافعة هكذا علق ناشطون سوريون على خبر وفـ.ـاة رئيس تحرير قناة “الإخبارية السورية” التي اعتادت نشر الأكـ.اذيب.

فمنذ انـ.ـدلاع الثورة السورية ومنذ يومها الأول قامت قناة الإخبارية السورية بنشر الأكـ.ـاذيب في حق الثورة السورية.

وعملت القناة الإخبارية السورية في عام 2011 على تضـ.ـليل الرأي العام ضد الثورة السورية المباركة.

 كما أنها لم تتوانى عن نقل الأكـ.ـاذيب في حق الدول الآخرى زاعمةً أن هذه الدول متـ.ـآمرة على الشعب السوري حسب تعبيرها.

مباركة جـ.ـرائم نظام الأسد

ولم يقتصر الأمر على نشر الأكـ.ـاذيب فقط بل عملت القناة الإخبارية السورية على مباركة جـ.ـرائم نظام الأسد بحق الشعب.

حيث احتفلت القناة الإخبارية السورية الموالية والمطبلة لنظام الأسد بما أسمته انتصارات الجيش السوري على الإرهـ.ـابيين.

وتجدر الإشارة إلى أن الانتصارات التي باركت فيها الإخبارية السورية كانت ضد الشعب وبعد ممارسة مــ.جازر بحقه من قبل النظام.

ونعــ.ت قناة “الإخبارية السورية” اليوم “خليل محمود” رئيس تحريرها، الذي توفـ.ـي الاثنين 27 تموز.

وحسب ما رصدت وكالات إعلام سورية معارضة فإن سبب وفـ.ـاة رئيس التحرير هو إصـ.ـابته بفـ.ـيروس كورونا المستجد.

لكن قناة الإخبارية السورية وكعادتها في التـ.ـضليل لم تذكر سبب الـ.ـوفاة..

حيث اكتفت بكتابة نعوة وتعزية ممن أسمتهم زملاء خليل لأهله.

صـ.ـراع مع المرض

لكن صديقة مقربة من خليل محمود رئيس تحرير الإخبارية السورية كشفت أن خليل توفـ.ـي نتيجة إصـ.ـابته بكورونا.

حيث كتبت الصديقة المدعوة “مروى عرب” عبر فيسبوك: “كتير صـ.ـعب خبر رحـ.ـيل زميل خلوق مهذب وطيب فجأة وبصمت”

وأضافت: “الزميل خليل محمود في ذمة الله بعد صـ.ـراعه مع المـ.ـرض”.

اقرأ أيضاً عنصر في جيش الأسد: البلد صارت مستنقع زبالة.. وينصح السوريين: هاجروا إلى موزامبيق فالمعيشة “أرحم من عنّا”

اغتيـ.ـالات بحجة كورونا

الجدير بالذكر أنا وبـ.ـاء كورونا في الآونة الأخيرة انتشر في مناطق سيطرة الأسد بشكل مخـ.ـيف ومرعـ.ـب.

وذلك حسب الأعداد التي أعلنت عنها وزارة الصحة التابعة لنظام الأسد.

حيث ادعت الوزارة أن عدد الإصـ.ـابات بالفيروس، بلغ 650 حالة فقط، شفي منهم 200، فيما تــ.ـوفي 38 شخص حسب زعم الوزارة.

وتجدر الإشارة إلى أن نظام الأسد قد أعلن مؤخراً وفـ.ـاة عدد من مشايخ السلطة الداعمين له مدعياً أن وفاتـ.ـهم بسبب كورونا.

لكن بعض الناشطين السوريين قالوا بأن نظام الأسد أصبح يغـ.ـتال من يريد ومن يشاء ويضع حجة الوفـ.ـاة كورونا.

وعلى صعيد آخر فإن نظام الأسد يزعم أنه يـ.ـدفن قتـ.ـلى كورونا في مقبـ.ـرة “نجها” بريف دمشق حصرًا.

وذلك منعًا لانتشار الفيروس في الأماكن السكنية حسب ما تزعم به وزارة الصحة التابعة لنظام الأسد.