تخطى إلى المحتوى

بعد إضاعته لـ7 أشهر.. جمعية خيرية تعيد طفلاً رضـ.يعاً إلى أمه (صورة)

سلّمت جمعية “دور الشام لضيافة الأيتام”، اليوم، طـ.فلاً رضـ.يعاً لأمه بعد أن فقدته لمدة 7 أشهر على خلفية محاولة عبورها الحدود التركية في ريف إدلب.

تفاصيل

وقالت الجمعية التي تتبع لمنظمة “شام” الخيرية، في منشور على “فيسبوك”، إن أمّ الطـ.فل أضاعته حين كان عمره 5 أيام.

وأضافت أن منظمة “الإحسان” وجدت الطفل على الحدود التركية، وسلّمته لـ”دار الأميرات” التابع للجمعية وكان عمره حينئذ 15 يوماً.

وأشارت إلى أن الرضيع أمضى في الدار 7 أشهر برعاية مشرفة الدار “فاطمة حمود” قبل أن يتم إيجاد أهله بعد بحث طويل.

وأكدت الجمعية تسليم الطفل لأمه، صباح اليوم الخميس، بحضور “محمد غزال” ممثل منظمة “الإحسان”.

إلى جانب “صفاء كريدي” ممثلة منظمة “مساحة سلام” و”فاطمة حمود” ممثلة جمعية “الشام” للأيتام في إدلب.

يشار إلى أن الطفل الذي يدعى “معاذ” فقدته أمه بعد أن أغـ.مي عليها أثناء محاولتها عبور الحدود التركية.

الطفل الرضيع “معاذ”

اقرأ أيضاً: شاب يقوم بمبادرة مميزة لإسعاد أطفال المخيمات في ريف إدلب (فيديو)

يذكر أن محاولات عبور السوريين إلى الأراضي التركية، عن طريق “التهـ.ريب” لا تتوقف، في ظل مساعيهم للبحث عن حياة أفضل من التي يعيشونها في بلادهم.

ويعد دخول لتركيا بطريقة غير شرعية رحلة محفوفة بالمخـ.ـاطر، وخاصة للعائلات التي لديها أطفال صغار، وذلك نظراً لوعورة الطرق واستغـ.لال “المهـ.رّبين” للناس.