تخطى إلى المحتوى

مسؤولون أتراك يحددون أولويات بلادهم الدائمة ومستقبل التواجد العسكـ.ـري التركي في سوريا

كشف مسؤولون أتراك عن أولويات أنقرة في سوريا الدائمة وخلال المرحلة الراهنة، وأهمية التواجد العسكـ.ـري التركي في سوريا

جاء ذلك في تصريح للسفير التركي لدى مكتب الأمم المتحدة في جنيف “صادق أرسلان” أمس الخميس 23 أيلول 2021.

وكذلك في مقال نشرته صحيفة “ديلي صباح”، لعضو مجلس الأمـ.ـن والسياسات الخارجية بالرئاسة التركية “برهان الدين ضوران”.

حمـ.ـاية المدنيين

وأكد السفير التركي ، “صادق أرسلان” خلال مناقشة تقرير حول وضع حقوق الإنسان في سوريا، أن أولوية أنقرة الدائمة هي حمـ.ـاية المدنيين السوريين.

وأفاد “أرسلان” بأن قرابة 9 ملايين سوري يواصلون معيشتهم عبر الاعتماد على الدعـ.ـم التركي بشكل مباشر أو غير مباشر.

مضيفاً، “أولويتنا في سوريا دوماً هي حمـ.ـاية المدنيين سواء من الناحية الأمـ.ـنية أو تأمين المساعدات الإنسانية لهم”.

إقرأ أيضاً: الرئيس التركي وأمير قطر يتحدثان أمام الجمعية العامة للأمم المتحدة عن سوريا ومآلات عدم اهتمام دول العالم لها خلال عشرة سنوات (فيديو)

وأشار السفير التركي إلى أن السوريين تعـ.ـرضوا خلال السنوات العشر الماضية، إلى أسـ.ـوأ انتهـ.ـاكات حقوق الإنسان.

التوجه التركي ليس لإسقـ.ـاط النظام

من جانبه تحدث عضو مجلس الأمـ.ـن والسياسات الخارجية بالرئاسة التركية “برهان الدين ضوران” عن أولويات بلاده في سوريا، خلال المرحلة الراهـ.ـنة.

وتطرق “ضوران” في مقال له في صحيفة “ديلي صباح” التركية، إلى أنباء تطـ.ـبيع أنقرة علاقاتها مع نظام الأسد، وانعكـ.ـاسات ذلك على مـ.ـصير السوريين في تركيا والشمال السوري.

وأوضح “ضوران”، أن نتيجة الحـ.ـرب في سوريا مهمة للغاية بالنسبة لمستقبل تركيا بسبب تداعـ.ـياتها على التنظـ.ـيمات الإرهـ.ـابية مثل ي ب ك/بي كا كا وعلى اللاجـ.ـئين أيضاً.

وشـ.ـدد على أن التطـ.ـبيع ليس قراراً عاطفياً ولا دعوة “للتوافق مع الجميع” كما أنه لا يحدث بناءً على طلب أحد الأطراف.

مشيراً إلى أن تركيا لا تتوجه في نهجها الحالي نحو إسقـ.ـاط نظام الأسد، بل تهدف إلى تسهيل عودة اللاجـ.ـئين السوريين بطريقة كريمة، وقطـ.ـع الطريق على تنظيم “بي كا كا”.

وأن كل ما تفعله تركيا من إيجاد للمناطق الآمـ.ـنة والدعم العسكـ.ـري التركي في إدلب يخدم هذه الأغراض، وفقاً لـ”ضوران”.

ولفت “ضوران” إلى أن تركيا منـ.ـعت بهذه الطريقة 4 أو 5 ملايين سوري إضافي من البحث عن مأوى لهم داخل حدودها.

وفي الوقت نفسه، سيؤدي فشـ.ـل د.مج المعـ.ـارضة السورية في الحكومة المستقبلية لسوريا إلى ضيـ.ـاع جهود المهمتين.

رغبة النظام وروسيا بالتفاوض مع أنقرة

“ضوران” أشار ‘إلى أن “بشار الأسد” بات يرغب في التفاوض على عدد من الشروط مع أنقرة.

كما أن الرئيس الروسي فلاديمير بوتين طرح الحوار نظام الأسد في اجتماعاته مع الرئيس التركي رجب طيب أردوغان أكثر من مرة.

ومع ذلك، فإن نظام الأسد يوقف محادثات جنيف ويعـ.ـارض عملية انتقالية تشمل المعـ.ـارضة، وفقاً للمستشار “ضوران”.

مؤكداً أن هناك محاولة قبل لقاء الرئيس أردوغان مع بوتين، للـ.ـي ذراع تركيا من خلال قـ.ـصف إدلب.

وأوضح أن قرار التحدث مع النظام أو عد.مه، لا يتعلق بالأيديولوجيا أو العواطف، بل هي مسألة توازن القـ.ـوى الإقليمية والمصالح الخاصة والتوقيت.

اتصالات بين أجهزة المخـ.ـابرات

وتطرق “ضوران” إلى التقارير الإعلامية التي تحدثت عن اتصالات بين أجهزة المخـ.ـابرات التركية ونظام الأسد.

معتبراً أن هذا طبيعي فحتى يبدأ الدبلوماسيون الاجتماع علناً لا بد من إحـ.ـراز تقدم كاف في تلك المحادثات.

كما يجب أن يكون نظام الأسد مستعداً ومنفتحاً لاستقبال عودة جميع المواطنين السوريين.

كذلك يجب أن يأخذ على محمل الجد العمـ.ـليات التي تشارك فيها المعـ.ـارضة السورية، كدليل على التـ.ـزامه.

وشدد “ضوران” أن نظام الأسد عليه التوقف عن دفع ملايين من سكان إدلب نحو الحدود التركية أيضاً.

وتساءل، هل يمكن الوثوق بما سيفعله نظام الأسد مع المعـ.ـارضة أو اللاجـ.ـئين؟

كما أشار “ضوران” في مقاله، إلى تقرير منظمة العفو الدولية، حول تعـ.ـذيب واحتـ.ـجاز العائدين من قبل أجهزة نظام الأسد الأمـ.ـنية.

موضحاً أن اللاجـ.ـئين السوريين سيواجـ.ـهوا التعـ.ـذيب والقمـ.ـع في حال عودتهم، وليس “بالاحتفالات والورود” كما يزعـ.ـم رئيس المعارضة التركية.

وإذا اتبعت الحكومة التركية نصيحة حزب الشعب الجمهوري المعارض، فعليها الانسحاب من المناطق الآمـ.ـنة، مما يجعل بقاء اللاجـ.ـئين في تركيا دائماً.

الوسوم: